كيف تتخلص من خلية النحل

هل لاحظت وجود الكثير من النحلات الطنانة حول مكان سكنك أو قرب إحدى الشجرات في حديقتك ، هل تخاف من تلسعك هذه النحلات أو تلسع أحد الأطفال من حولك ، هل تفكر بأن تستعين بمتخصص لإزالة الخلية أم تفكر بأن تقوم بذلك بنفسك مهما كان قرارك في هذا المقال جئنا لك بقليل من الأمور التي لا بد لك من بيانها قبل الإقتراب من خلية النحل . تأكد من عدم وجود حساسية إتجاه قرصات النحل : إن بعد الأفراد يشكلون ردات فعل حساسية بشكل كبير بحيث يصبح الأمر خطيراً وهنا نقول بأن هؤلاء الأفراد ليس عليهم الإقتراب من النحل بشكل نهائي ، فما بالك بمحاولتهم التخلص من خلية تضج بالنحل ، إن الأفراد اللذين يعانون الحساسية سيلاحظ عليهم عند لدغهم عوارض مثل تورم في الشفاه أو الحلق ، صعوبة في التنفس أو شعور بوجود ضيق في الحلق وقد يتصاحب مع القيء والإسهال والدوار ، وقد يعاني من الإغماء نتيجة إنخفاض ضغط الدم ، والأمر قد يتعدى ذلك عند الأفراد شديدي الحساسية حيث يمكن أن تكون لسعة النحلة كفيلةً بقتله ، إذ كنت تواجه رد فعل حساسية إتجاه لسعات النحل فعليك بترك الأمر للمهنيين . حماية نفسك : عند شروعك بإزالة خلية النحل، فمن المهم أن تقوم بإرتداء الملابس المناسبة ، وربما قد تكون لاحظت بأن المهنيين المختصين بالتعامل مع النحل يقومون بإرتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة وذات الطبعة الملساء الملمس والنسيج ، وبالتالي عليك القيام بذلك أيضاً ، وذلك لأن الملابس ذات الألوان الداكنة والملابس من المواد الخام الخشنة تزيد الأمر سوءاً ، ولزيادة الأمان وحماية كل من الوجه واليدين إبحث عن حجاب للوجه والقفازات الجلدية المخصصة لمربي النحل ، وكما يتوافر في الأسواق بعض المواد المدخنة التي يتم رشها بالقرب من الخلية لتهدئة النحل مما يجعلك أقل عرضة للدغ . نصيحة : لا تقم بوضغ أي من العطور والكولونيا، سواءً المواد المستخدمة بعد الحلاقة أو مزيل العرق المعطر ، فالنحل قد تخلط بين الرائحة الخاص بك و رائحة الزهور ، مما يجعلك عرضة للسعات . حدد موقع خلية النحل : قد يبدوا هذا الأمر واضحاً بالنسبة لك خاصةً إذ ما كانت الخلية ظاهرة ، ولكن في كثير من الأحيان نرى الكثير من النحلات دون رؤية الخلية ، وهنا قد تجد الخلية في المدخنة أو داخل الجدران أو في تجاويف شجرة قريبة ، وكذلك لربما تجدها داخل أي هيكل مفتوح يجده النحل متاحاً . نصيحة : عندما تزيل الخلية،إياك والقيام بأي حركة مفاجئة . اختيار الوقت الأفضل لإزالة خلية النحل : يفضل عادةً إزالة الخلايا عند بداية تأسيسها وهي لا تزال صغيرة ، أما بالنسبة للمستعمرات والتي يتم إزالتها من قبل مهنيين فعادةً ما يتم إزالتها في أواخر الشتاء أو أوائل الربيع عندما يكون عدد النحل في الخلية أقل ما يمكن ، وكما عليك القيام برش الخلية في وقت متأخر بعد الظهر وذلك لكي تكون جميع النحلات بالداخل مثلاً في الصبا أو المساء حيث عادةً ما تكون النحلات ذاهبةً في النوم . ما يجب إستخدامه لإزالة خلية النحل : لا بد لك من إستخدام بعض المواد الكيميائية، كالمبيدات الحشرية الجيدة ، وسوف تحتاج لفعل ذلك لمرات متكررة من أجل قتل جميع النحل داخل الخلية ، بعد ذلك عليك بإزالة وتدمير خلية النحل ، لمنع قدوم نحل من المستعمرات المجاورة إلى هذه الخلية ، تأكد من أن جميع النحل قد لقي حتفه في الداخل ، ثم قم بوضع في عبوة مغلقة الإحكام وأخيراً في حاوية التخلص من القمامة

خلية النحل النحل من أنواع الحشرات التي لا تُعمّر طويلاً، فلا يزيد عمرها عن ثلاثة أسابيع، وتعيش على شكل مجموعاتٍ مشكِّلةً مملكةً تسمى مملكة النحل، وتعيش هذه المجموعة وفق نظام دقيق، تبني فيه بيتاً يلائم عملها من الشمع الذي تصنعه بنفسها. تعيش النحل في الجبال في البراري، حيث تتخذ من شقوق جذوع الأشجار بيوتاً لها، وبعد أن تَعرّف الإنسان على العسل الذي تنتجه خلية النحل استطاع أن يبني بيوتاً من الفخار ويربّي النحل على سطح منزله، ويستفيد من العسل والمنتجات الأخرى للخلية، وأصبحت تربية النحل من المشاريع المربحة، أما أكثر المناطق المناسبة لتربية النحل فهي المناطق المعتدلة، التي يطول فيها فصل الربيع. مكونات خلية النحل تتكوّن خلية النحل من عنصرين رئيسيين هما: الصندوق الخشبي وتوابعه: ومن توابعه البراويز الخشبية، والتي تلتصق بها أقراص الشمع، وتتخلّل هذه الأقراص أسلاك معدنيّة لتعليق الأقراص الشمعيّة عليها، ويرتكز الصندوق على قاعدة حديدية ترتفع عن الأرض بحدود 10سم، وللصندوق غطاءٌ خشبيُّ يُغلق الخلية بشكلٍ جيد. عدد كبير من النحل: ينقسم النحل إلى ثلاث فئاتٍ، لكل فئة منها عملها الخاص الذي تقوم به بكل جد ونشاط، وهذه الفئات هي: الملكة: في كل خلية نحل ملكةٌ حجمها أكبر من بقية أفراد الخليّة، ووظيفتها وضع البيض داخل الخليّة، أما وظيفة باقي النحل فأن يوفّر الغذاء لها، وبقدر ما تكون هذه الملكة فتيّة والغذاء وفيراً لها يزداد بيضها، فتصبح الخليّة نشيطةً وكبيرة، إذ من المعلوم أنّ ملكة النحل لا تعيش لأكثر من عشرين يوماً، وعدم نشاط الملكة يؤدي إلى موت الخلية وانتهائها. الذكور: وعددهم محدودٌ في الخلية، إذ ليس للذكور أيّة وظيفة إلا تلقيح الملكة موسم التلقيح، وهو يوم في السنة، إذ تخرج الملكة من الخليّة بعد إصدار أصوات خاصة يعرفها الذكور، وترتفع في السماء ويُحلّق الذكور خلفها، وأقوى هؤلاء الذكور يستمرّ بالطيران وراء الملكة، فيلقّحها ويموت، فتعود الملكة إلى خليّتها. العاملات: هذه الفئة هي أكثر فئات النحل عدداً، كونها هي المسؤولة عن جمع الرحيق من زهور الأشجار من الحقول، وعن حماية مَدخل الخليّة، وتنظيف الخليّة، وتجفيف العسل المحفوظ بالأقراص ليصبح ناضجاً. وإذا خرجت النحلة من الخليّة وسرحت في الحقول عليَها أن تعود إلى الخليّة ذاتها، ولو دخلت إلى خليةٍ غير خليتها فإنّ نحل الخليّة الأخرى الداخلة إليها يقتلها على الفور، إذ تتعرف كل خليّة على كل أفرادها.

النّحل و هي من الحشرات النشيطة التي تطير لمسافات بعيدة جدا عن بيتها لجمع رحيق الأزهار و عود إلى بيتها التي تتخذه في حفر و شقوق صخور الجبال و على الأشجار و على البيوت الإصطناعية التي يصنعها الإنسان لها ، يسمى بيت النّحل الذي تعيش فيه هو الخلية ، و خلية النّحل هو المكان و هو المصنع الصغير الذي ينتج فيه العسل ، و هذا العسل هي مادة سحرية ناجعة في معالجة الكثير من الأمراض ذات مذاق طيب يسخدمه الإنسان في طعامه نيجة لرائحته و نكهته و طعمه الطيب ، فالعسل مادة لا يقارن فيها أي مادة أخرى . خلية النّحل و هو البناء الذي يعيش فيه النّحل ، حيث تعتبر النّحل مهنسة صغيرة جداً هذه الحشرة الصغير الطنانة صنعت خلية ذات بناء هندسي متميز ، حيث تستطيع النّحل و من خلال المواد التي تفرزها من بطونها و يسمى شمع العسل تشكله و من خلال طيرانها في الخلية تصنع شكل هندسي سداسي تخزن فيه العسل ، فسبحان الله من أو حى لها ذلك غير رب العالمين . أثبتت الدراسات العلمية إن خلايا النّحل غالبا تكون بعيدة عن افنسان في الوضع الطبيعي لأن النّحل حيوان مسالم و يتحول إلى حيوان عدواني في حال شم رائحة خطر أو مهاجمة الخلية من قبل الحيوانات و الإنسان ، لذلك تتميز خلاي النّحل بمكانها البعيد الآمن البعيد عن الأخطار و في حالة الغابات و السهول يبني النّحل بيته في خلية معلقة بعيدا على أغصان الأشجار ، و يستقر النّحل في البيوت و تسمى المنحلة التي يصنعها الإنسان التي يضعها قريبا من الأشجار و حقول الأزهار لكي يحصل على العسل . خلية النّحل هو مجتمع النّحل الوحيد يعني مكان مخصص لنوع واحد من النّحل لأن النّحل له انواع كثيرة ، يعيش في خلية النّحل الذكور و الإناث و هي تنقسم إلى ملكة النّحل و النّحل العامل أي الشغالات و النّحل الملقح و هو النّحل الذكوري الذي يلقع ملكة النّحل التي تنتج في اليوم الواحد نيجة لبطنها الكبير ألفي بيضة ضعه في حاضنة البيض و تقف عليه حاضنا البيض و اخير العنصر الدفاعي و هو حراس الخلية حيث يختص بمراقبة بوابة الخلية و يحميها من أنواع النّحل الأخرى التي ريد أن تدخل إليه و من الدبابير و تحميها من النّحل السكران الذي إن دخل الخلية يفسدها من الداخل ، و يقدر عدد سكان الخلية الواحدة بخميسن ألف نحلة تعيش داخل الخلية الواحدة ، لذلك لتكوين العسل نحتاج إلى عدد كبير من النّحل لأنه كمية إناج العسل من النّحلة الواحدة قليلة جداً ، و يذكر إن النّحل ينشط خلال الربيع و الصيف بسبب توفر الأزهار و الثمار و إما بالشتاء ينشغل بتنظيف بيته و يتغذى على العسل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *